تعد ضاحية سيدي أبوسعيد (أو بوسعيد كما يسميها التونسيون) الواقعة شمال العاصمة التونسية، تونس، أوّل موقع محميّ في العالم. ويعود تأسيس المدينة الصغيرة إلى القرون الوسطى، وأساسا إلى أيام حكم الحفصيين. وتقع سيدي أبو سعيد في أعالي المنحدر الصخري المطل على قرطاج وخليج تونس، وبعُلُوّهَا ذاك تعتبر من أجمل 10 قرية ومدينـة في العالم.




ضلت منطقة سيدي بوسعيد الساحلية الصغيرة مصدرا لإلهام أجيال من الكتاب المشاهير والفنانين، ويؤكد اهلها للزائر ان عددا لا يحصى من الكتاب والفنانين جاب حواريها وأزقتها الضيقة، بمن في ذلك بول كلي وغوستاف فلوبيرت وأندريه جيد وسيرفانت.
في واقع الأمر قضى بول كل اسبوعين في تونس عام 1914، لكنه جاء الى سيدي بوسعيد لبضع ساعات فقط. اما فلوبيرت، فقد قضى غالبية زيارته القصيرة الى تونس في مشاهدة واستكشاف آثار قرطاج، وفي وقت لاحق كتب رواية مستوحاة من زيارته هذه. من المؤكد ان سيرفانتي زار تونس وكذلك آندريه جيد الذي زار الجزائر وتونس عدة مرات وجاء الى سيدي بوسعيد عام 1942. واتضح في كتبه ان الطراز المعماري المغربي لم يكن هو السبب الوحيد وراء اعجابه بشمال افريقيا. اذا فكرت في قضاء بضعة ايام هنا، فلا بد ان تدرك تماما كيف نجحت سيدي بوسعيد في اكتساب شهرتها. ليس هناك أماكن في سيدي بوسعيد يمكن ان نطلق عليها مواقع سياحية بالمعنى المتعارف عليه، إلا ان هذا الجانب ليس له اهمية، ذلك ان المتعة الحقيقية تكمن في التجول في ازقة هذه القرية الوادعة وشوارعها الضيقة المرصوفة بحجارة بات سطحها أملس بفعل المشي عليها لمدة قرون. من الممتع ايضا تناول شاي النعناع في واحد من مقاهي القرية العتيقة. ولعل الوقت المناسب لاستكشاف سحر هذه القرية ساعات الصباح الباكر او المساء، اذ تسمع بوضوح زقزقة الطيور في شوارع القرية التي يملؤها عبق براعم أشجار البرتقال. الأسوار العالية لمنازل سيدي بوسعيد تضم داخلها حدائق ظليلة وباحات ارضيتها من الرخام. ولحسن الحظ لا يجد الزائر نفسه مضطرا لانتظار ان توجه له الدعوة بالدخول، ففي نهاية السوق يوجد دار العنابي، وهو منزل تونسي تقليدي يعود تاريخه الى القرن الثأمن عشر أعادت الجهات المختصة تجديده ليصبح سكنا صيفيا. يبهر الزائر لدار العنابي الطراز الاسلامي المتميز والديكور الجذاب والجدران والأرضيات الرخامية والمصابيح الملونة. وتتوسط الباحة الرئيسية للدار نافورة كبيرة تنمو حولها اشجار الياسمين، بالإضافة الى باحة اخرى يطل عليها مصلى ومكتبة. وبجوار دار العنابي توجد الدار التي سكنها في السابق البارون رودلف ديرلانغار المتحدر من اسرة مصرفية فرنسية معروفة. ويستخدم هذا المنزل حاليا مركزا للموسيقى العربية والشرق اوسطية. وشيد المبنى، الذي يطلق عليه »قصر النجمة الزهراء« و»قصر البارون«، بين عامي 1912 و1922 على اساس تصميم من الواضح ان صاحبه كان صاحب اعجاب عميق بالطراز المعماري الأندلسي. السوق التي توجد على مقربة من دار العنابي عبارة عن مجموعة صغيرة من المتاجر المرصوصة جنبا الى جنب، وهذه المنطقة تعتبر قبل القرية التي شيدت حول قبة شيخ صوفي يدعى ابو سعيد البيجي اوائل القرن الثالث عشر، وهو الشخص الذي سميت عليه القرية. إلا ان الأساطير في المنطقة تقول إن هذا الشيخ الصوفي لم يكن سوى ملك فرنسا لويس التاسع الذي اختلق قصة وفاته عقب حصار تونس واعتنق الاسلام وآثر ان يعيش بقية حياته في هذه القرية الهادئة. ومقابل مسجد القرية يوجد مقهى يؤمه يوميا عدد كبير من سكان القرية وزوارها. ويلاحظ الزائر انشغال زبائن المقهى اما بقراءة الصحف اليومية او لعب النرد او الورق وتدخين النرجيلة منذ الصباح حتى وقت متأخر من المساء. هناك ايضا مقهى سيدي شعبان في نهاية القرية، وهو ايضا يشهد حركة دائبة طوال ساعات اليوم ويقدم لزبائنه الشاي الأخضر والحلويات. الشيء الذي يميز هذا المقهى هو موقعه المطل على خليج تونس وجبل بوقرنين ومنطقته المعروفة بنباتاتها الغابية وثروتها الحيوانية المتنوعة. بالقرب من هذا الموقع يوجد مرسى للسفن يمكن الوصول اليه عبر سلم طويل الى اسفل الى جانب مطعم دار زروق. هناك عدد محدود من الزوار وربما عدد محدود من السفن ايضا، إلا ان سكان القرية يأتون خلال فترة آخر النهار للتأمل في منظر اليخوت واستنشاق هواء البحر وتناول الآيسكريم.



> أين تسكن ؟


في تونس تنتشر عدة اماكن تؤمن لك اقامة مريحة وهي تتراوح بين الفنادق الكبيرة والفاخرة والنزل الصغيرة والمريحة والرخيصة بنفس الوقت،وتعتبر منطقة سيدي بو سعيد من المناطق المحظوظة في تونس لتواجد عدة انواع من الفنادق ومن جميع الفئات التي ترضي حتما جميع الزوار.

نذكر من بينها:

> دار سعيد ويبدأ سعر الاقامة في غرفة مزدوجة لليلة الواحدة 245 دينارا تونسيا أي ما يعادل الـ 170 دولارا اميركيا. ويتميز الفندق بطراز معماري قديم قامت عائلة برجوازية تونسية ببنائه في اواسط القرن التاسع عشر ويتألف من 24 غرفة تتميز كل منها بطابع مختلف وبديكور جميل وتطل على بركة سباحة مفتوحة امام النزلاء، وتزين الفندق حدائق رائعة وخلابة.

للحجزDar Said, Hôtel de charme Sidi Bou Said Tunisie, traditional residence in tunisia >


فندق سيدي ابو فارس مؤلف من 10 غرف فقط فيجدر بك الحجز مسبقا لتفادي خيبة الامل، ويبدأ سعر الغرف المزدوجة من حوالي 50 دولار لليلة الواحدة.

تميز الفندق حديقة جميلة فيها شجرة تين وارفة.الغرف نظيفة جدا على الرغم من الديكور الذي قد لا يعجب بعض الاشخاص اذا كانوا من انصار الديكورات العصرية غير ان السعر ينسيك الديكور لانه مناسب وغير مرتفع خاصة وأنه يتميز بموقع جميل وقريب من وسط المدينة. للحجز: 71740091 >


فندق فيلا ديدون عصري وجميل يتميز بديكور هادىء وتبدأ اسعار الغرف المزدوجة فيه من 220 دولارا لليلة الواحدة، تطل الاجنحة فيه على مدينة قرطاج الاثرية غير ان الشيء الوحيد الذي ينقصه هو وجود بركة سباحة غير ان هناك سبا مجهزا بأفضل المعدات وتقدم فيه الخدمات على افضل مستوى. للحجز:Villa Didon - Carthage >


ماذا تأكل؟


يعتبر السمك من الاكلات الاساسية في منطقة سيدي بو سعيد ويقدم بطريقة بسيطة جدا تحافظ على نكهته الطازجة وتقدم معه الصلصات المؤلفة من مكونات تستخدم في البلدان الشرق اوسطية وتلك المطلة على البحر الابيض المتوسط، مثل الحامض والطماطم والصنوبر والزيتون والاعشاب الطبيعية التي تضفي نكهة خاصة. واذا كنت تفضل لحم البقر والدجاح هناك خيار واسع لتلك المأكولات التي تشهى بأطيب الصلصات والنكهة وتقدم جميعها مع الخضار المشكلة. كما تقدم المطاعم عددا كبيرا من المشهيات من الزيتون وصلصة الهريسة والمعجنات الخفيفة التي تسبق أي طبق رئيسي.

> أين تأكل؟
ا و بون تون Au bon temps يقدم المأكولات التونسية والفرنسية الكلاسيكية من اشهرها الكسكس الذي يتم تحضيره بأفضل الطرق، تجدر الاشارة الى ان هذا المطعم يعتبر من الاماكن المفضلة عند التونسيين المقيمين في وبجوار سيدي بو سعيد فمن الافضل ان تقوموا بالحجز مسبقا لا سيما ايام نهاية الاسبوع. تبلغ كلفة العشاء لشخصين حوالي الـ60 دولارا.

> دار زروق Dar Zarrouk يعتبر هو الاخر من الاماكن الجميلة التي تقدم اشهى المأكولات التونسية الاصلية مع نكهة فرنسية من دون ان ننسى الخلطات السرية التي تفوح بعبق البحر الابيض المتوسط والشرق الاوسط معا، من اشهر ما يقدمه لحم الغنم مع السبانخ والدجاج مع الزيتون والحامض، وذلك مقابل مبلغ 60 دولارا لشخصين في وقت العشاء او الغداء.

> لو بيراتLe Pirate قديم وأنيق بنفس الوقت، جدرانه مرصوصة بالحجارة البيضاء والخشب، يشتهر بتقديم اطباق ثمار البحر على انواعها، واشهر ما يقدمه هو طبق المحار والاخطبوط المشوي على الفحم. سعر العشاء او الغداء لشخصين حوالي 60 دولارا.

> سبون قرطاجSpoon Carthage يقدم الاطباق الفرنسية ومن اشهر ما يقدم هو طبق البوظة (ايس كريم) مع العلكة ويعتبر من أغلى المطاعم في منطقة سيدي بو سعيد نسبة لشهرة الطباخ الفرنسي الذي يقف وراء ابتكار تلك الاطباق الراقية والمميزة، عشاء او غداء لشخصين حوالي 300 دولار. >


الطقس في تونس:


يتمتع الساحل الشمالي بمناخ متوسط ومعتدل، حار وجاف ومشمس في الصيف ومعتدل البرودة في الشتاء،ولكن هناك اجماعا بأن افضل وقت لزيارة سيدي بوسعيد هو ما بين شهري نوفمبر(تشرين الثاني) وديسمبر(كانون الاول) حيث يكون الطقس لطيفا جدا ولتفادي زحمة السياح الذين يأتون للزيارة من كل بقاع الارض.

> المواصلات:


التاكسي في تونس وسيلة نقل غير مكلفة، وكل السيارات مزودة بعدادات خاصة لمراقبة المسافة ومقارنتها مع التسعيرة هذا الى جانب القطار الذي يوصل مدينة قرطاج القديمة وسيدي بوسعيد بالعاصمة، سعر البطاقة لا يزيد عن نصف دولار للرحلة الواحدة.