أعلنت شركة كيرزنر العالمية القابضة المحدودة “كيرزنر” أمس عن توقيعها اتفاقية مع مجموعة فوسون العالمية المحدودة والشركات التابعة لها ”فوسون” أحدى أكبر الشركات الخاصة الرائدة في الصين لبناء منتجع أتلانتس جديد وعصري على طول الساحل الوطني في خليج هايتانغ ليكون المنتجع الأول في الصين والثالث فقط حول العالم. وسيوفر منتجع أتلانتس بإطلالته الساحرة التي تخطف الأنظار على بحر الصين الجنوبي إحساساً مذهلاً ليمتد على مساحة 62 هكتاراً مما سيوفر لزواره إثارة منقطعة النظير, إضافة للمشاهد البحرية المميزة وتجربة الغطس التي لا تصدق. وباعتبار الجزيرة وجهة عطلات رئيسية ستتحول عند إضافة المعلم السياحي الجديد إلى وجهة ترفيهية رائدة في الصين, ويجري حالياً تجهيز مخططات البناء الخاصة بأتلانتس في سانيا هاينان حيث ستبدأ أعمال البناء في أواخر عام 2013 لتنتهي في عام 2016. وقال السيد سول كيرزنر رئيس كيرزنر: “إننا على ثقة تامة بقدرة هذا المشروع على إذهال ضيوفه، لقد عملت مع المصممين من أجل الوصول إلى صيغة تشمل كل العجائب الفريدة التي يوفرها أتلانتس, والتي تعكس الرغبة القوية لاكتشاف عجائب البحار والمحيطات والأساطير المحيطة بها ليمثل المنتجع فور إنتهائه تجربة جديدة ومميزة لعشاق المنتجع لا سيما وأنه سيتواجد في سانيا التي تتمتع ببيئة خلابة, وأنا متشوق جداً لكشف النقاب عن هذا المنتجع للعالم”.

من ناحيته قال السيد غيو غوانشانغ الرئيس التنفيذي لمجموعة فوسون: “تترك منتجعات أتلانتس بصمتها في الأماكن التي تقع فيها بداية من جزر الباهاما وانتهاءً بجزيرة النخلة في دبي حيث سيعكس منتجع أتلانتس في سانيا هاينان أسطورة الأتلانتس بأسلوب جديد وعصري بينما سيقدم تجربة غير مسبوقة من خلال تقديمه مفهوماً جديداً للعطلات داخل الصين وخارجها”. وأعرب السيد غوانشانغ عن حماسه وتطلعه الشديدين لإنشاء منتجع أتلانتس في الصين. وقد أثبتت منتجعات أتلانتس بحق قدرتها على أن تكون الوجهة السياحية الترفيهية المتكاملة بدءاً بجزيرة بارادايس في الباهاما مروراً بجزيرة النخلة في دبي, وانتهاءاً في سانيا بجمهورية الصين الشعبية بإطلالته على بحر الصين الجنوبي. وتشارك شركة التصميم برينان بير غورمان (بي بي جي), ومقرها في نيويورك بالتصميم المعماري لأتلانتس في سانيا هاينان بالتعاون مع شركة كيرزنر للتطوير العقاري وفريق التصميم الذي يقوده الرئيس سول كيرزنر والمدير التنفيذي لكيرزنر العالمية السيد آلان ليبمان, وقد تم تعيين السيد جيفري بيرز للاهتمام بالتصاميم الداخلية للمنتجع كونه واحداً من أبرز المسؤولين الذين شاركوا في تصميم منتجعي أتلانتس السابقين في جزيرة بارادايس وأتلانتس النخلة.

كما سيشارك في بناء منتجع أتلانتس في سانيا هاينان فريق مكون من 10000 من الحرفيين المتمرسين لتحويل هذا المنتجع الأسطوري إلى واقع ملموس, وسيوفر المنتجع 3500 وظيفة لخدمة ما يقارب 1300 غرفة فاخرة لبث الحياة في تجربة أتلانتس الفريدة بدءاً من علماء الأحياء والمنقذين وإنتهاءاً بكبار الطهاة ومخططي المناسبات والفعاليات المبدعين. وقال السيد آلان ليبمان، المدير التنفيذي لكيرزنر: “تعتبر الصين موقعاً مثالياً لمنتجع أتلانتس القادم, ومن المتوقع أن يصبح هذا المنتجع علامة مميزة جديدة في الصين سريعاً حيث سيوفر المرح والترفيه التفاعلي تصب جميعها ضمن الفلسفة الخاصة لأتلانتس أشعر بسعادة غامرة لقدرتنا على الاستمرار في إضافة ابتكارات جديدة لمغامرات الأتلانتس, وإن مجموعة فوسون هي شريك مثالي لنا وسوف نعمل بروح الفريق الواحد ليقدم منتجع أتلانتس الجديد تجارب لا مثيل لها لجميع زواره”. أما السيد كيان جيانونغ وهو رئيس شركة فوسون للسياحة والتجارة فقال: “بصفتنا ذراع الاستثمار في قطاع المواد الاستهلاكية وتجارة التجزئة والمشاريع السياحة تحت مجموعة فوسون نعمل بشكلٍ دائم على الاستفادة من القاعدة الصلبة التي تتمتع بها المجموعة في العمليات الصناعية والأبحاث في مجال السياحة لا سيما من خلال قيامنا بتطوير مشاريع سياحية رائدة في شانغهاى يويوان.

وأضاف بأن الشركة تستعين على الدوم بمصادر إضافية لتطوير صناعة السياحة من خلال رؤيتها العالمية في الاستثمار, وبناءاً على ذلك فقد استثمرت فوسون خلال فترة لا تتجاوز ثلاث سنوات في عدد من المشاريع الرئيسية منها فولي فولي (محلات التجزئة والمناطق الحرة لبيع المجوهرات والاكسسوارات في اليونان), والصين الدولية للسياحة, وألان منتجع أتلانتس في سانيا هاينان مشيراً إلى أنه من خلال التمسك بإستراتيجيتها الاستثمارية ستبقى فوسون متفائلة في الصناعات الاستهلاكية المتطورة والاستثمار في المشاريع التي تساهم في أغناء تجربة المستهلك بشكل خاص. الجدير بالذكر أن منتجعات أتلانتس بصفتها منتجعات نابضة بالحياة مليئة بعجائب الحياة المائية تمثل وجهة بحرية مميزة تقدم خيار تواسعة من المرح والترفيه من خلال استقطابها لأشهر الطهاة العالميين, والألعاب المائية المميزة في مدينة “أكوافنتشر” المائية, وأحواض السباحة بمياهها العذبة والمالحة بالإضافة إلى البحيرات والمعروضات المائية في الهواء الطلق, ووجود مركزاً للمعلومات والتفاعل مع الدلافين الأمر الذي يمثل نقطة استقطاب لا مثيل لها لكافة الزوار من جميع أنحاء العالم الذي عادةً ما يستمتعون بالإقامة الرائعة والسبا المميز والمحلات التي تحمل أفخر الماركات العالمية وصالات مخصصة لاستضافة المؤتمرات والمناسبات المختلفة بالإضافة إلى مساحات شاطئية رائعة.